شبكة يا علي

منتديات نور الحسين

 


    ماذا قدم السيستاني الإيراني الولاء .. للعراق وللعراقيين غير ..... ؟؟؟؟؟

    شاطر

    النجم الطارق

    المساهمات : 64
    تاريخ التسجيل : 17/04/2010

    ماذا قدم السيستاني الإيراني الولاء .. للعراق وللعراقيين غير ..... ؟؟؟؟؟

    مُساهمة  النجم الطارق في 2010-04-18, 8:18 pm

    ماذا قدم السيستاني الإيراني الولاء .. للعراق وللعراقيين غير ..... ؟؟؟؟؟
    الكاتب :::: القلم الثاقب
    سؤال يطرح نفسه ماذا قدم وأعطى آية العجم الإيراني السيستاني الولاء فقط للعراق الجريح والعراقيين المظلومين خلال فترة تواجده على أرض العراق؟؟؟ ونقول نحن كعراقيين أصل وأنتماء وقولا وفعلا لم نوالي ولم نروج ولم ننصر ولا نبتغي غير نصرة العراق حقيقتا ورفعة شأنه وتقدمه وأزدها ره وأنصاف الشعب العراقي بكل أطيافه من كل النواحي التي يتعلق بها مصيره وترسيخ هويته العراقية الاصيله ... نحن لم ننتمي الى طائفة أو عرق أو حزب أو جماعة أو تيار ولم نكن من قبل قد والينا الظالمين أعداء العراق وشعبه سواء كان في الداخل أو الخارج ولا نحب الا الخير للعراق وللعراقيين جميعا بغض النظر عن دياناتهم ومعتقداتهم المهم والاهم أن نكون عراقيين أصل وأنتماء ومن أهله الحقيقيين لا بالاسم والعنوان الظاهري الذي أتخذه الكثير الكثير من العراقيين وغير العراقيين ممن قد فرض نفسه على العراق والعراقيين بدمج الهوية والمنصب والرتبه والانتماء وهذه أحدى الحقائق التي يذعن لها غالبية الشعب العراقي ويسلم بها الواقع بالأمس واليوم الذي نراه واضحا وجليا من خلال كل ما مر وسيمر ويمرر وخصوصا في القرارات المصيرية كالانتخابات المحلية والبرلمانية والواقع الفاسد للغاية والمتأزم في العراق خير شاهد على ما فعله وقدمه وأعطاه وأدعى به الكثير أن لم نقل الكل ممن سولت له نفسه الشيطانية لخيانة العراق والشعب العراقي طيلة السنوات الماضية والولاء والعمالة لغير العراق بل مع أشد الأعداء عداوة للعراق الجريح وشعبة المظلوم ... ولا ننسى أيها العراقيون الشرفاء أن كل ما نراه على أرض الواقع العراقي وسنراه من فساد وإفساد وظلم وجور وتفجيرات وقتل وسلب ونهب وتهميش وتصفية وتهجير وتعتيم وسرقات وخيانة ونفاق وفساد أداري وأخلاقي وأنحطاط سلوكي لم يأتي أعتباطا أنما هو مدروس ومخطط له بصورة متقنه ومحكمة والهدف من كل هذا هو تدمير وخراب وأنهاك العراق وتاريخه وحضارته وتقدمه ونهب خيراته وسلب الروح الحقيقية العراقية من جسد كل عراقي وأشراكهم عنوتا في مهالك ومجازر وفتن وأنتماءات وولاءات لغير العراق حتي يبقى العراق والعراقيين ألعوبة وأداة يتحكم بها الغرب الكافر والمستورد والعجم الحاقدين أجنحة الشياطين وأبالستهم التي لا تكن أي مودة ولا حب للعراق وللعراقيين غير نفسها والى من باع نفسه وعرضه وهويته وولائه من الخونة العرب في الخليج الى كل من هب ودب من الفاسدين المفسدين الغربيين وعملائهم في نواحي العراق وخارجه من أجندة الكفر المنحطين والمتنعمين بكؤوس السم وطعام الضريع على أيدى الأنجاس الارجاس خارج العراق ....وعرفنا من خلال الواقع المرير والمتأزم والفاسد من كان له الدور والمشاركة الفعلية في كل هذا الفساد والدمار والخراب وغيره الكثير وكذلك عرفنا من هم أبرز الشخصيات المنحطة والأسماء الملعونة على لسان كل لاعن وعلى لسان التاريخ التي أجتاحت العراق غواية وجهل وترهيب وأرهاب وتفجيرات وقتل وسلب ونهب وسرقات تلوا السرقات وفساد أداري وأخلاقي وأنحطاط سلوكي وخيانة وعماله ونفاق وكفر وأضلال وتضليل وتستر في الدين وفي لباس العلماء والروحانيين والقادة وكذلك تستر بالعلم والثقافة والسيرة الشخصية أو التحزبية التي تظهر الوفاء للعراق ولشعبه وتكن كل الولاء لغير العراق من خلال مشاريعها وأهدافها وخصوصا الاعلاميه الانتخابية ومن أبرز قذارة ولعنة التاريخ من الشخصيات المنحرفة في العراق هم قادة وأئمة الكفر والضلال والنفاق والخيانة والعمالة .... آيات الكفر والنفاق السيستاني العجمي الإيراني الكسروي واليعقوبي السلوكي ومقتدى البغل الذي يحمل قذارة وقذائف أيران ليلقي بها في العراق وعلى الشعب العراقي البريء .... وأما قادة وسدنة وعملاء وخامات الحكم الغربي والعجمي فهم المالكي والجعفري وعلاوي والبولاني وصولاغ وظالم عبد المهدي والأحزاب والطوائف التي سارت تحت نفس الشعارات والأهداف ومسميات الباطل معهم ... ونقول يبقى العراق بأهله عراقا واحدا شامخا لا ولن تنال منه الأعداء وأن كثرة وطالت الشكايا فلا بد من يوم يستجيب القدر ... بكل عراقي حقيقي شريف صادق والله القاضي بالحق فلا بد من التحرر والانتصار أيها العراقيون فليكن ولائكم دوما للعراق وللعراق فقط .

      الوقت/التاريخ الآن هو 2017-11-19, 6:12 pm